الصفحات

قال صلى الله عليه وسلم: «ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزًا يعز الله به الإسلام وأهله، وذلاً يذل الله به الكفر» .

الأربعاء، 22 فبراير، 2012

حكم مص الذكر و لحس فرج المراة




الاستمتاع بالفم في موضع العورة
السؤال : ما حكم استمتاع كل من الزوجين بفمه في عورة الآخر ؟
للزوج أن يستمتع بزوجته كيفما شاء ويأتيها في مكان الولد من أيّ مكان شاء كما قال الله تعالى : (نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) البقرة 223 .

ويحرم على الرجل في إتيان الزوجة أمران :
الأول : الوطء في الحيض ، كما قال تعالى : (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) سورة البقرة

الثاني : الوطء في الدّبر " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا " . رواه أبو داود والإمام أحمد وصححه في صحيح الجامع 5889

ويجمع الأمرين المتقدّمَيْن حديث النبي صلى الله عليه وسلم " اتَّقِ الدُّبُرَ وَالْحَيْضَةَ " . رواه أحمد وأبو داود وهو في صحيح الجامع 1141

أما مسألة الاستمتاع بالفم في موضع العورة فإنه يُشترط فيه أمرين :
1- أن لا يكون ضارا

2- أن لا يؤدي إلى دخول النجاسة إلى الجوف

قال الشيخ عبد الرحمن البراك :
( ينبغي اجتنابه تنزهاً وترفعاً لما فيه من القذارة ومخالفة الفطرة ، ولأنه يفوّت على المرأة قضاء وطرها إذا اعتاده الرجل )

حكم ابتلاع مني الزوج
السؤال : ما حكم ابتلاع المرأة لمني زوجها ؟

ابتلاع المرأة لمني زوجها حرام وذلك لعدة أمور :
الأول : أن فيه تعرضاً لدخول النجاسة إلى فم المرأة ، ولا يُأمن مع خروج المني أن يخرج شيء من النجاسة ، خصوصاً في أول المني كالمذي والودي النجسين ، أو خروج بعض البول في آخر تدفق المني ، والمظنة ههنا تنزل حكم ( المئنة ) أي اليقين كما يقول الفقهاء ، فيحرم من هذا الوجه ، والشرع قد جاء بسد الذرائع .
الثاني : ولو قيل عند بعض العلماء بأن " المني طاهر " إلا أنهم لا يجوزون ابتلاعه استخباثاً واستقذاراً لقوله تعالى : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) سورة الأعراف 157 ونظير هذا أن القول الراجح عندهم هو طهارة أبوال مأكول اللحم من الحيوانات ، إلا أنه من قال بذلك يمنع من أكل أو شرب روث وأبوال مأكول اللحم من الحيوانات ويعللون ذلك بالاستخباث ، ويجيزونه في حالة الضروة للمريض .

واستخباث العرب والمسلمين يُرجع إليه إذا لم ينص في الشرع على خبث ذلك ، وليس في عرف العرب ولا أهل الإسلام منذ القديم أن تفعل المرأة ذلك مع زوجها ، والعادة محكمة كما يقول الأصوليون ، فيحرم من هذا الوجه أيضاً .

الثالث : أن فيه تشبهاً بالكفرة وأهل المجون وأهل الزنا الذين لا همَّ لهم إلا التلذذ بالشهوات ، وموافقة للحيوانات ، بل إن بعض الحيوانات تترفع عن الاقتراب من فرج الذكر إذا أتاها ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) رواه أحمد وغيره بسند جيد .

ولم يكن معروفاً عند أهل الإسلام أنه إذا أتى الرجل زوجته فإنها تبتلع منيه ، ولم يعرف فيهم إلا عندما تشبه بعض أهل الإسلام باليهود والنصارى والشاذين منهم ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة قالوا : اليهود والنصارى . قال : فمن القوم إذاً ؟ ) رواه الشيخان .

وقال تعالى : ( أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون ) فتباً لعبد يتشبه بمن هو أضل من الأنعام ‍‍‍‍‍! !

فيحرم من هذا الوجه أيضاً فإن التشبه بهم واضح وجلي ، وما انتشر هذا في أهل الإسلام إلا مع انتشار الأفلام الإباحية التي تصور الزناة الفجرة وهم يقضون فواحشهم بصورة تترفع عنها الحيوانات ، فكيف بأهل الفطرة والعفة والنظافة ؟‍! والله أعلم .

ما حكم مص الذكر ؟
الجواب :
وأما طلب زوجها هذا الفعل وهو مصّ ذكره فلا تجيبه لذلك لأنّ هذه دناءة تنافي المروءة ، نعم لو دعاها لتقبيل ذكره فلا حرج في هذا 

نداء للنصره
نناشد اخوننا في الخليج العربي والعالم الاسلامي اجمع, المساهمه بجد ومسؤليه ودفع الغالي والنفيس للدفاع عن تعاليم الاسلام السمح التي شوهت بقصد في كل انحاء العالم لايقاف انتشار زحف الاسلام الكاسح لكل ماهو سواه, فدعونا نعمل سويا لتصحيح الصوره السالبه التي وضعها اعداء الاسلام بخبث ,ومكر  للنيل منا ومن ديننا

خارطة طريق 
لقد وضع اعداءالاسلام خارطة طريق منذ زمن بعيد لتدمير صورة الاسلام وايقاف المد الكاسح للاسلام في الغرب ,واشغالنا بما لايجدي ولاينفع حتي لانتفرغ لنشر ديننا  الذي هو اعظم الاديان واتمها, وقد ساهمنا معهم بقصد او دون قصد في مشروعهم التدميري

خوف الغرب من انتشار الاسلام 
  
المنظمات التنصيرية الغربية تصرخ من اكتساح الاسلام لاوربا وامريكا  
الإسلام أكثر الأديان انتشارا بشهادة الغرب (( وشهد شاهد من أهلها )) 
اولا_الاسلامفوبيا استخدم تنظيم القاعدة وبكو حرام وغيرها من الجماعات الاسلاميه المتطرفه لوصفنا بالهمج والقتله في الغرب والعالم عموما لوقف انتشار الاسلام وايجاد مبررات للغزو والتصفيه دون رحمه
ثانيا_ منعنا من التحرر والانعتاق,ومن ثم التطور بشتي الطرق وذلك بدعم الانظمة الدكتاتوريه المتخلفة الحاكمه بالسياط في بلاد المسلمين  وتشويه صورتنا بالتخلف والبربريه
ثالثا_التبعيه للغرب وزرع مفهوم سبب التخلف في عقول المسلمين بسبب حضارتهم الاسلاميه ,واعتبار العلمانين المسلمين  اساس بناة الحضاره الغربيه الراقيه في بلدانهم
رابعا_ تفريغ العالم الاسلامي من علمائه القادرين علي النهوض بالامه سوي بالاغتيلات اوالاغرات الماديه للهجره الي الغرب المسيحي
خامسا_العمل علي تفريق وحدة المسلمين بشتي السبل(خلق بؤر توتر طائفيه وقبليه وجهويه) وتمزيق اوطانهم الي دويلات متناحره 
سادسا_نشر الدعاره والمخدارات والفساد ,والانحلال الخلقي بشتي الوسائل في بلاد المسلمين   
سابعا_نشر المسيحيه بالاغرات الماديه في بلاد المسلمين والغزو الفكري والعسكري
ثامنا_دعم اسرائيل اقتصاديا وعسكريا لتكون القوه الضاربه في المنطقه ودعم كل من يتحالف معها

تاسعا_تصفية القضيه الفلسطنيه التي تجمع المسلمين والضغط علي الانظمه العربيه للتطبيع مع اسرائيل
 
     
خارطة طريق لنا
اولا_ انشاء مراكز في معظم مدن الغرب واستخدام المسلمين المخلصين الملتزمين المعتدلين الذين يجيدون لغة التخاطب للتعريف بسماحة الاسلام وقضايانا العادله,ودعمهم ماديا لخلق قوه اقتصاديه كبري تساهم في دعم المسلمين ,وخلق لوبي اسلامي مؤثر
  ثانيا_انشاء مراكز للحوار داخل بلاد العرب ودعوة المفكريين وصانعي القرار في الغرب للتحاور وبناء الثقه
  ثالثا_دعوة عامة ابناء الغرب(سياحه) لزيارة بلاد العرب والتعرف عن كثب لسماحة الاسلام والحضاره الاسلاميه
  رابعا_تربية الاجيال علي قيم الدين ومنهج السلف الصالح
  خامسا_نبذ التطرف والطائفيه والقبليه والجهويه 
 سادسا_التخلص من الانظمه الدكتاتوريه الحاكمه المخلصه للغرب 
   تنويه 
  ما سلف ذكرة هو اجتهاد شخصي من اجل ديننا السمح ويمكن للجميع ابدا الراي واضافة افكار جديدة , ولكن ما يهمنا جميعا من يدعم هذه الافكار من يحول هذه الامنيات الي حقيقه ,من يجاهد في دين الله بالمال والنفس من يعيد للاسلام زحفه السلمي في  العالم اجمع, من يعرف العالم بديننا السمح؟من؟من؟من اغنياء المسلمين يفتح هذه النافذه ابتغاء مرتضاة الله من؟من؟من اللهم انصر الاسلام والمسلمين وابعث لنا من تحبه وترضاه لنصرة دينك الحق وكلنا جنود له انشاء الله 
وفي الختام اتمني من الجميع المساهمه بما يستطيعون لنصرة الاسلام والمسلمين بدلا من ان نلوم انفسنا ولانقدم ما يجب لتغير واقعنا المرير
فأنا والحمد لله قد قمت بانشاءهذه المدونه واخري باللغه الانجليزيه علي هذا الرابطserveice.blogspot.com/2011/08/al-quran-miracle-of-miracles.html
واتمني من الجميع الذين قلوبهم علي دين الحق ويرجون لقاء الله بانشاء مدونات وكتابة مالديهم ونقل ما عندي وعند الاخرين بعد التاكد من صحته ونشره 
  ولكم شكري وتقديري
 
   اقرا

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاك الله ألف خير لكني أريد أن أرد على معلومة ذكرتها بأنه إذا دعا الرجل زوجته إلى مص .... فيجب أن ترده لأنك ترى بأن هذا إذلال لكني سأقول لك أين يكون الإذلال يا سيدي الإذلا يكون عندما تأتي إمرأة فاجرة تمتص لجميع من تقابلهم في زناها وفجورها لكن المرأة المتزوجة لا يكون هناك أي شيء في هذا نظرا إلى أن هذا الشخص هو زوجها الذي تحبه وتقدره وقد قال تعالى { وجعل بينكم مودة ورحمه} لأنه ما دام أنه في الحلال الذي يرضاه الله سبحانه وتعالى فأنا برأيي لا أرى أي مشكلة في ذلك لأن المرأة هذه زوجة لهذا الرجل , ومن حقهم الإستمتاع والتلذذ بالممارسه بجميع جوانبها التي أحلها الله تعالى والتي تمتعهم ما دام أنهم لا يقتربون من الحراااااااام , عفوا .

    ردحذف
  2. الله يعطيكوو العافيه

    ردحذف
  3. الى متى سنظل نضع اللوم على الأخرين لنبرر سبب فشلنا وضعفنا وهواننا؟؟ على الناس؟؟؟؟؟؟؟؟فهلا طبقنا ديننا الحنيف بكل ما في الكلمة من معنى؟؟؟؟ ألم ينتصر المسلمون على أعدائهم وهم قلة في العدد والعدة؟؟؟ ولكنهم كانوا أقوياء في دينهم...فهلا قارنتم أعداد المسلمين وعدتهم مع أعداد وأسلحة الأعداء في المعارك التالية : اليرموك وحطين وعين جالوت ونهاوند وبدر؟؟؟؟؟هلا سألتم أنفسكم كيف وصل المسلمون الى حدود الصين والى جنوب فرنسا؟؟؟. الله يقول وهو أصدق ألقائلين ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم وقوله وكان حقا علينا نصر المؤمنين ؟؟؟

    ردحذف