الصفحات

قال صلى الله عليه وسلم: «ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزًا يعز الله به الإسلام وأهله، وذلاً يذل الله به الكفر» .

الخميس، 2 مايو، 2013

ما الحكمة من تحريم الجماع أثناء الحيض؟

ما الحكمة من تحريم الجماع أثناء الحيض؟

تتساءل كثير من السيدات والرجال أيضا، لماذا حرم الجماع أثناء فترة حيض المرأة؟

وعن هذا السؤال الذى يراود عقل الكثيرين يجيب الدكتور عمرو حسن مدرس أمراض النساء والتوليد، بمستشفى طب قصر العينى جامعة القاهرة مشيرا إلى أن تحريم الجماع بين الزوجين أثناء الحيض له حكمة للمرأة والرجل.

فى البداية بالنسبة للمرأة وما يطالها من ضرر فيتمثل فى الآتى:

1- تحمى المرأة من المرض والالتهابات حيث إن احتقان الأعضاء الجنسية الخارجية والداخلية للمرأة فى فترات الحيض يجعلها أكثر حساسية وأسرع تعرضا للالتهابات.

2- معظم الجراثيم ترحب بالوسط الذى تتيحه إفرازات الحيض الوسط القلوى تتكاثر الجراثيم بسرعة ونشاط عجيب هذه الجراثيم تدخل لجسم المرأة من الخارج أثناء الجماع.

3- إن التهيج المرافق للمناسبة الجنسية يزيد فى احتقان وتوارد الدم إلى الأعضاء الجنسية ويسبب النزيف الطمثى الشديد والألم، وعلى الزوج أن يمتنع عن الاقتراب والملاعبة الزائدة حتى لا يسبب لها النزف والألم.

4- يتقلص الرحم أثناء الرعشة الجنسية عند المرأة، ثم يرتخى مرتشفا محتويات المهبل من إفرازات وما تحوى من جراثيم، وقد يسبب التهاب البطانة الرحمية أو التهاب الملحقات خاصة أن الأعضاء الجنسية تكون أكثر استعدادا للالتهاب فى فترة الحيض.

5- إن التوعك والآلام والحالة المرضية التى تصيب معظم النساء تجعل المرأة غير مستعدة نفسيا للجماع، فى ذلك الظرف وتشعر بالضيق والهبوط والزهد.

6- إذا كانت المرأة على استعداد نفسى للمناسبة الجنسية أثناء الطمث فلتذكر أنها معصية لله تعالى، وأن أغلب الرجال ينفرون من الرائحة الشهرية المرافقة للطمث، وقليل منهم يشعرون بالسعادة.

أما عن الضرر الذى يصيب الرجل فيتمثل فى الآتى:

1- النفور والاشمئزاز الذى يعرض للرجل من الرائحة الشهرية ومنظر الدم السائل قد يسبب له برودا وفتورا تجاه زوجته.

2- يصاب بعض الرجال بمرض الالتهاب الإحليل بعد الجماع أثناء الحيض، بسبب الجراثيم فى أعضاء المرأة ونشاطها ويسبب التهابا فى المسالك البولية.