الصفحات

قال صلى الله عليه وسلم: «ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزًا يعز الله به الإسلام وأهله، وذلاً يذل الله به الكفر» .

السبت، 9 يناير، 2016

خضوع المرأه للرجل في الكتاب المقدس

خضوع المرأه للرجل في الكتاب المقدس
 
 

وفي رسالة بولس الرسول الى اهل أفسس يأمر النساء أن يكن خاضعات للرجال كما يخضعن للرب ويزيد في الأمر أن الرجل هو رأس المراة مشبهاً ذلك بعبادة الرب وأنه عقيدة فهي أقل من الرجل بكل تأكيد كما في أفسس الاصحاح 5 عدد22-24
افسس5 عدد22: ايها النساء اخضعن لرجالكنّ كما للرب. (23) لان الرجل هو راس المرأة كما ان المسيح ايضا راس الكنيسة.وهو مخلّص الجسد. (24) ولكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهنّ في كل شيء.
وفي رسالة بولس الرسول الى اهل كولوسي يؤكد نفس الخضوع للرجال كما للرب الإصحاح 3 عدد18
كولوسي3 عدد18: ايتها النساء اخضعن لرجالكنّ كما يليق في الرب.
وفي رسالة بطرس الأولى الإصحاح 3 عدد1-5 يؤكد نفس لامعنى والمضمون الحرفي للخضوع كما ومستخدماً نفس التعبير والتشبيه بأنه كالعبادة للرب
1بطرس3 عدد1: كذلكنّ ايتها النساء كنّ خاضعات لرجالكنّ حتى وان كان البعض لا يطيعون الكلمة يربحون بسيرة النساء بدون كلمة (SVD)
1بطرس3 عدد5: فانه هكذا كانت قديما النساء القديسات ايضا المتوكلات على الله يزيّن انفسهن خاضعات لرجالهن.
اذن هكذا كانت النساء القديسات قديما فلماذا تدنسونهن بخلع ثيابهن ليتعرن لكم والنساء جوهرة حبانا اله بها وحري بالجوهرة ان تكون عزيزة مقدرة وغالية الثمن لا ان تعرى في الشوارع وتباع بابخس الاثمان هذا ما تريدونه انتم وتعاليمكم وليست من تعاليم الكتاب المقدس .
المرأة ليس لها الحق أن تنذر للرب إلا بموافقة أبيها أو زوجها كما في سفرالعدد الاصحاح 30 عدد3-13
سفرالعدد30 عدد3: واما المرأة فاذا نذرت نذرا للرب والتزمت بلازم في بيت ابيها في صباها (4) وسمع ابوها نذرها واللازم الذي الزمت نفسها به فان سكت ابوها لها ثبتت كل نذورها.وكل لوازمها التي الزمت نفسها بها تثبت. (5) وان نهاها ابوها يوم سمعه فكل نذورها ولوازمها التي الزمت نفسها بها لا تثبت.والرب يصفح عنها لان اباها قد نهاها. (6) وان كانت لزوج ونذورها عليها او نطق شفتيها الذي الزمت نفسها به (7) وسمع زوجها فان سكت في يوم سمعه ثبتت نذورها.ولوازمها التي الزمت نفسها تثبت. (8) وان نهاها رجلها في يوم سمعه فسخ نذرها الذي عليها ونطق شفتيها الذي الزمت نفسها به والرب يصفح عنها. (9) واما نذر ارملة او مطلقة فكل ما الزمت نفسها به يثبت عليها. (10) ولكن ان نذرت في بيت زوجها او الزمت نفسها بلازم بقسم (11) وسمع زوجها فان سكت لها ولم ينهها ثبتت كل نذورها.وكل لازم الزمت نفسها به يثبت. (12) وان فسخها زوجها في يوم سمعه فكل ما خرج من شفتيها من نذورها او لوازم نفسها لا يثبت.قد فسخها زوجها.والرب يصفح عنها. (13) كل نذر وكل قسم التزام لاذلال النفس زوجها يثبته وزوجها يفسخه.
وأخيراً ننقل لك - عزيزي القارىء - ماذكره المفسر المسيحي وليم باركلي عن المرأة ومنزلتها بحسب النظرة اليهودية فيقول :
بحسب الناموس اليهودي كانت المرأة تعتبر أقل من الرجل بكثير . فقد خلقت من ضلع من أضلاع آدم ( تكوين 2 : 22 و 23 ) ، وخلقت لأجل الرجل لتكون معيناً له ورفيقاً ( تكوين 2 : 18 )
فهل شريعة الكتاب المقدس تختلف عن شريعة القران والاسلام ؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق